تابع قناتي على التلقرام لتحميل التحديثات اولاً بأول : متـــابعـــة

القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهو الترند في الفيس بوك واليوتيوب وتويتر وكيف تتم صناعته ؟

 

ما هو الترند وكيف تتم صناعته؟, ماهو الترند في اليوتيوب,ماهو الترند في الفيس بوك,معرفة ترند اليوتيوب, الترند العالمي, ترند اليوم


ماهو الترند


الترند هو اتجاه معين لتحرك الأسعار، ويتم تقييم سلوك الترند أو الاتجاه عند إجراء التحليل الفني. الاتجاهات قد تكون هابط (وتعرف أيضا باتجاهات الدببة)، وقد تكون صاعدة (وتعرف باسم اتجاهات الثيران) أو اتجاه أفقي (اتجاهات فارغة). وكقاعدة عامة، عندما يكون الاتجاه هابط، فمن المستحسن فتح مراكز البيع، وعندما يكون الاتجاه صاعد، فإنه من المستحسن فتح مراكز شراء، وعندما لا يكون هناك اتجاه محدد، فمن الأفضل عدم القيام بأي عمليات.

كيف تستغل الترند لحصد ملايين المشاهدات علي اليوتيوب


ماهو الترند في اليوتيوب


في هذا الموضوع سوف اعلمك، كيف تستغل الترند "Trend" لصنع فيديو يوتيوب وحصد مئات الالاف بل ملايين المشاهدات علي اليوتيوب, وذلك من خلال دراسة حالة لاحد الفيديوهات التي تم إنشاءها بهذه الفكرة.

سوف نتحدث اليوم علي إعلان شركة اتصالات (اقوي كارت في مصر) والذي اداه الممثل محمد رمضان.
سوف نتناول اكثر من مثال لفيديوهات تم انشاءها كمحاكاة لهذا الاعلان، وكيف حققت هذه الفيديوهات كم كبير من المشاهدات.
وصل احدها لما يقرب من 2 مليون مشاهدة.


صناعة الترند على السوشال 

السؤال كيف يتم صناعة محتوى قادر على الانتشار في ظل فيضان المحتوى المنتشر والمضلل ؟

انت بحاجة الى امرين لصناعة الترند الفكاهه والجاذبية ولكن الموضوع ليس بهذه السهولة ، وبالرغم من وجود الكثير من المحتوى الجميل الذي يحصل على اعلى مستوى ظهور، ولكن هذا لا يعني ان اي فديو جذاب او مضحك سيكون متداول فغالب المحتوى يحقق اتتشار ضئيل بالرجوع الى احصائية اليوتيوب لصناع المحتوى ووفقا للدراسة 500% من المحتوى المتواجد لا بتعدى ال 500 مشاهدة  والفديوهات التي تحقق المليون مشاهدة لا تتعدى ثلث الواحد بالمئة وهنا نرى ان عدد المحتوى الغير مرئي اكثر بكثير من عدد الفديو المرئي 


استاذ التسويق الرقمي في جامعة بنسلفنيا جونا برجر يقول ان الفديو هو عبار نفس السلوك او الافكار للبشر وحتى المنتجات وانتشارهذا المحتوى تحكمه قواعد انتقال الافكار والسولكيات في المجتمع ، ومن اهم العناصر التي تحقق مدى الانتشار هو المشافهة او التوصية الشفهية اي الاعلانات الشخصية التي تقوم انت كفرد بنشرها للاشياء التي تحبها ساواء عن عمد او عفوية على سبيل المثال شاهدت فيلم جميل وتتكلم عنه ، اكلت من مطعم وقمت بنصح اصدقائك به قرأت مقالة لي وقمت بنشرها 


يتكلم الفرد بالمتوسط 16 الف كلمة ونسبة كبيرة من الكلام عن اشياء نحبها او نهتم بها، ولذلك هناك 100 مليون حوار يحصل يوميا عن هذه الامور هذا يعني انك كفرد عزيزي القارئ عبارة عن لوحة اعلان متحركة ،  والكلمات التي تصدر منك تؤثر على ميزانيات شركات وتأثيره ممكن يكون اكثر من تأثير وسائل الاعلام والاعلانات بعشرة اضعاف لانه وعلى عكس الاعلانات انت كفرد صاحب تجربة اكثر مصداقية وموجه بصورة أفضل فانت لن تتكلم عن فيلم جديد لصديق لا يحب السينما ولن تتكلم عن مطعم لحوم لصديقك النباتي وكما ان التوصيات الشفهية سبب في انتشار المحتوى وهو اهم عنصر لي انتشار الافكار والسلوكيات والقاعدة الذهبية في التسويق هو كلام الناس عن المحتوى


ماهو الترند في الفيس بوك


يُستخدم الهاشتاق hashtag وكذلك الوسوم Tags بكثرة في مواقع التواصل الإجتماعي مثل تويتر، فيس بوك أو انستاجرام، وقد يبدو للبعض عدم وجود أهمية لهذه الوسوم، إلا أنها تُساعد كثيراً في الوصول إلى المُشاركة من خلال مُحركات البحث المتخصصة في هذا المجال. ويُمكن للمستخدمين تجربة أداة https://keyhole.co والتي تسمح بقياس درجة انتشار أي هاشتاج أو وسم على هذه الشبكات الإجتماعية عرض أكثر الحسابات استخداماً لها.

بعد الدخول إلى الموقع يقوم المستخدم بكتابة الهاشتاج أو الوسم مع اختيار الشبكات الإجتماعية التي يرغب بالبحث فيها، لتظهر بعدها نتائج البحث ويتم عرض أكثر الحسابات استخداماً للوسم،


مبادئ وراء عدوى الافكار والسلوكيات في انتشار  المحتوى


1- العملة الاجتماعية

يوجد ظاهرة على مواقع التواصل تسمى مشاركة الافكار، مثل الطفل عندما يرسم شئ جديد اول عمل يقوم به هو بعرض الرسمة على اهله ، وبعد الدرسات اثبتت ان 40% من الاشياء التي نتكلم عنها يوميا، اما تجارب او علاقات شخصية وتقريبا نصف عدد التغريدات يرتكز على النفس وحب التكلم عن النفس ، وطبقا لدراسة قامت بها الاستاذة في جامعة هارفرد جايسون ميتشل واستاذة علم النفس  في جامعة برندسون ديانا تامير الكلام عن الاراء الشخصية يكمن في نظام المخ عندنا وهو كالشعور بالحصول على مكافئة ولذلك نحن نحب الكلام عن انفسنا لانه يعطينا شعور المكسب تماما نفس الشعور التي تحصل عليه عند ربح المال وكما قال  سقراط  تكلم حتى اراك ولذلك البشر يتكلمون بمواضيع ليظهرو بها انهم اذكياء 

واكثر المواضيع التي تشكل عملة اجتماعية للناس هي المواضيع الملفته ، الاشياء الجديدة او الغريبة او الصادمة والكلام عن الاشياء الملفته تجعل نفس الشخص المتكلم ملفت، وهذا بغرض الابهار والترفيه  لو قمت بتطبيق هذا المبداء على المحتوى الذي تريد تقديمه كما افعل انا في هذه المقالة ، ووضعت امورفي المحتوى لا يعلم عنها الكثير من الاشخاص فستستخدمه الناس لفتح مواضيع ولو كان في المحتوى راي مثير للجدل سيساعد في انتشاره اكثر 


2-عدوى الانتشار 

ويبقى السؤال كيف يمكن للناس افتكار محتواك وعدم نسيانه مع مرور الوقت ؟ 


الجواب عن طريق المحفزات لان المحتوى يمكن ان يربط الشحص بمكان او زمان او موقف وعلى سبيل المثال في عام 2011 مغنبة مراهقة تبلغ من العمر 13 عام اطلقت اغنية بعنوان يوم الجمعة وهذه الاغنية مصنفه على انها اسواء اغنية تم اطلقها وبرغم من ان هذه الاغنية تعتبر الاسواء الا انها مشهورة والاغنية تتكلم عن يوم الجمعة وعطلة نهاية الاسبوع والامر لم يقتصر على اعتبار ان الاغنية سيئة بل اعتبرها بعض النقاد انها الاسواء بالتاريخ ولكن على عكس التوقعات هذه الاغنية انتشرت كالنار بالهشيم وكانت الاغنية اكثر فديو مشاهدة على اليوتيوب بمعدل 300 مليون مشاهدة والشاهد في هذا الامر عند النظر الى احصاء الاغنية سترى ان الاغنية كان يستمع اليها اغلب الاوقات  كل يوم جمعة وكان عند كل يوم جمعة الناس تتذكر الاغنية وتقوم بسمعها 


وهذا الامر لا يقتصر على المحتوى انما يقتصر على المنتجات ايضا، والمحفزات يمكن ان تكون سبب في زيادة الانتشار المنتج لسبب ان الناس تتكلم عنه بكثرة.  مثلا في عام 1997 مبيعات شوكلا مارس ارتفعت بشكل خيالي بمجرد ان العالم كان يتكلم عن نجاح ناسا بالوصول الى كوكب مارس اي الماريخ والغريب ان مسمى الشكولا ليس له علاقة بكوكب المريخ انما تسمية الشكولا كانت غلى اسم صاحب الشركة فرانكلين مارس فيمكن الاستنتاج ان مجرد سماع كلمة مارس بكثرة جعل الناس تشتري الشكولا 


3- المحفزات


وليس فقط هذا،  المحفزات في البيئة المحيطة يمكن ان يكون لها تأثير على امور اكثر من المحتوى والمنتجات مثل نتائج الاتتخابات ، في استفتاء حصل عام 2000 في ولاية ارزونيا الاميركية على رفع ضريبة المبيعات لزيادة الانفاق على المدارس الحكومية.  اللجان الانتخاببة كانت في الكنائس والمدارس وبعض الاماكن الاخرى مثل الملاعب والقاعات ، فتم مقارنة نتيجة التصويت بالمكان الذي تم فيه التصويت لمعرفة هل المكان له تأثير على التصويت وهنا كانت المفاجاءة اكثر من عشرة الالف ناخب من الذين صوتوا في المدارس والكنائس صوتوا لصالح زيادة الضرائب بالمقارنة مع الناخبين في الاماكن الاخرة وهذا امر بسيط يوصل الى نتيجة ان المكان له كالمدرسة او الكنيسة له تأثير وان القليل من المحفزات ممكن ان تغير الكثير وطبقا لي عالم النفس جونثن هايد الرهبة هي الشعور بالدهشة والذهول الذي يحصل حين يكون المرء تحت تأثير الهام من معرفة عظيمة


4- المشاعر


هل يوجد مشاعر تشجع على نشر المحتوى  أكثر من مشاعر اخرى؟ 


يمكن تقسيم المشاعر الى سلبية كالغضب والايجابية كالفرح وكلى المشاعر تسبب في الانتشار سواء كانت سلبية او ايجابية ، فهل اقوم بصناعة محتوى بمشاعر سلبية او بمشاعر ايجابية لينتشر المحتوى ؟ هذا الامر في كلى الامريين غير نافع فبعض علماء النفس اقتراحو تأثير المشاعر في نشر المحتوى الى نوعيين عالية الاثارة ومنخفضة الاثارة المشاعر التي تثير الاثارة تعطيك الشعور كانك في حالة حرب مثل مشاعر الحماس او الانبهار وممكن تكون مشاعر سلبية مثل القلق او والغضب كلها مشاعر تعطيك الحافز لنشر المحتوى على عكس المشاعر المنخفضة الاثارة مثل الحزن 


ولقياس مدى تأثير الحالة النفسية على قابلية الناس على المشاركة تم عمل تجربة في مختبر وارتن وتم تقسيم المشاركين الى مجموعتين المجموعة الاولى طلب منها الركض في مكانها لمدة دقيقتين والمجموعة الاخرى  جلست برخاء تام وبعد دقيقتين قامت المجموعتين بقراءة مقال من جريدة الجامعة ، وتم سؤالهم هل ترغبون بارسال المقال الى احد عبر الايمايل ؟ حوالي 75% من المجموعة التي كانت تركض في مكانها شاركت المقال وهذا اكثر من ضعف عدد المجموعة التي شاركت المقال في المجموعة الثانية وهنا نستنتج ان الحالة النفسية سواء كانت نفسية او جسدية تؤثر بنشر المحتوى بشكل اكبر لذلك بعض المشي مفبد اثناء قراءة هذه الدراسة ، وليس فقط الحالة النفسية سبب اساسي في المشاركة بل  نحن نشارك حين نهتم 



تم تحليل اكثر من 7000 مقال لمعرفة اي اكثر المقالات يتم مشاركتها ليرى اي المقالات التي ينشرها الناس فيما بينهم فمثلا المقلات العلمية كانت تشارك اكثر من المقالات الرياضية والمقالات الطبية كانت تشارك اكثر من المقالات السياسية وهذا بديهي لان هناك قيمة علمية فيها واذا اخذنا  هذا الامر على لبنان نفهم مكامن  الخلل الواضح في الاعلام بنشر الوعي


اكثر شيء يمكن ان يؤثر في مدى انتشار المعلومة هي طريقة العرض كل ما كانت واضحة ومحددة كل ما كان انتشارها اكثر ومع انتشار فيروس كرونا بداء الجميع بي ارتداء القفازات وبرغم انتقاد الكثير من الدكاترة من ارتداء القفاز بسبب قدرتها على انتشار الامراض  ونصيحتهم باالاكتفاء بغسل اليدين الى ان لبس القفاز في بداية الازمة انتشر وأحد اسباب الانتشار وتجاهل الارشادات هو رؤية الناس لبعضهم البعض مرتدين القفازات وهذا مبداء من مبادئ الانتشار اسمه : مبداء التواجد على الارض مثالا عندما ترى مطعم مزدحم يعطيك الرغبة بتجربة المطعم ، الانسان بطبيعته بحب تقليد محيطه وتسمى رغبة الانتماء الى المجموعة والاختيارات المحيطة بنا تعطينا معلومات بالتقييم والاختيار لانفسنا وتسمة هذه المعضلة البرهنة الاجتماعية 


5- القصص


القصة هي الوعاء التي يمكن ان تمرر منه اي فكرة بسهولة  وسلاسة ، في ملحمة الانيازا والادويس الشاعر هومر يقول ان بعد عشر سنين من الحرب بين اليونان وطروادة،  اوديسيس ابتكر فكرة لانهاء الحصار فقامو بتصميم حصان عملاق  وقاموا بتخبئة جنود يونانيين  في داخله واخذو مراكبهم وغادرو كتمويه انهم صرفوا نظرهم عن الحرب ، ففرح الطرواديين وقامو بي ادخال الحصان الى حصنهم واعتقدو ان اليوناننين تركوه كقربان للاله ولكن في الليل جنود اليونان خرجوا من الحصان وقتلو الحرس وفتحو باب الحصن وهنا ظهر مصطلح حصان طروادة كمصطلح لتمرير شيء اخر  هكذا هو  الاعلام 


6- العلاقات الاجتماعية


ممكن ان يكون الوعاء مسلسل او برنامج او فيلم القصة اقدم وسيلة للترفيه والتعلم صانع المحتوى هو تاجر قصص جيد ولكن عندما تدخل ترند اليوتيوب ممكن ان لاتجد مقاطع ترند بفهموم هذا المقال وممكن ان تجد بعض التحديات ترند وهو ليس به اي مبداء من صناعة المحتوى الاعلامي وهناك سبب جديد يساهم في نشر المحتوى وزيادة نسبة المشاهدة وهي العلاقة بين الجمهور والرموز الاعلامية وتسمى العلاقات الاجتماعية الغير طبعية وهي علاقة يشعر بها المشاهد انه طرف او قريب من الشخص الذي يشاهده وهذه الظاهرة اصبحت اكثر انتشار بسبب سهولة نشر المحتوى على الانترنت وبسبب ان المشاهد اصبح يستطيع التعليق واعطاء رأيه ويمكنه التأثير على المحتوى المعروض يوجد دراسة بعنوان التفاعلات الاجتماعية في العصر الرقمي دراسة لبناء العلاقات وتأثير مشاهير صناع المحتوى، هذه الدراسة توضح اعتماد صناع المحتوى على مخاطبة المشاهدين كانهم يروهم وكل ما كان الشخص يعاني من الوحدة كل ما كان لديه القدرة لتكوين هذه العلاقات الاجتمتاعية


reaction:

تعليقات

لا تنسى الاشتراك في قناة التلجرام 

****